احتفال مهيب بيوم الشهيد الشيوعي العراقي في لوند،السويد / صلاح الصكر

شهدت مدينة لوند السويدية  مساء الجمعة  14 شباط حفلا مهيبا لإحياء ذكرى يوم الشهيد الشيوعي ، خالدون في ضمائر العراقيين يا شهداء الحزب الشيوعي هذا ماعبرت عنه قلوب وعيون الجمهور الذي حضرالى قاعة ألأحتفال. وقد زينت القاعة بعدد كبير من الشعارات التي تمجد الشهداء وتدعوا الى التغيير عبر المشاركة في ألأنتخابات النيابية.     

           تصدرت القاعة شاشة كبيره لتعرض صور الشهداء  لرفيقات ورفاق ضحوا بحياتهم من أجل الحرية والعدالة وحقوق ألأنسان على مدى تاريخ حزبنا المجيد. كان الحضور متميزوالقاعة مكتضة وقد  اعتلى المسرح الفنان صلاح الصكر ليلقي كلمة الترحيب ويطلب من الحضور الوقوف لترديد النشيد الوطني العراقي ووقفة خشوع ومحبة وقفة الصمت اجلالا للشهداء.  ألقى كلمة منظمة الحزب الشيوعي في لوند الرفيق حلمي الجاري والتي تطرق فيها الى مسيرة الحزب النضالية وتضحياته و الوضع الوضع السياسي الراهن وما تشهده الساحة السياسية من صراعات وتدهور أمني وتدني المستوى

المعاشي وسوء ألأدارة في كافة المؤسسات  وما يواجه القوى الوطنية الديمقراطية من تحد كبير يتطلب توحيد القوى المدنية الديمقراطية في التيار الديمقراطي وخوض الأنتخاب باسم التحالف المدني الديمقراطي الضمانة الاكيدة لخلاص شعبنا من المحاصصة الطائفية والأثنية.  كما ألقيت كلمة عوائل الشهداء القاها ألأخ ابو كريم والتي استذكر فيها رفاقه ألأماجد الذين أعدمهم النظام الدكتاتوري وقد وصلت الى ألأحتفالية  وبرقيات من رابطة ألأنصار الشيوعيين و رابطة الديمقراطيين العراقيين ورابطة المرأة العراقية والجمعية الثقافية المندائية / لوند وقد أشادت الكلمات والبرقيات ببطولة وتضحيات الشيوعيين العراقيين من أجل وطن حر وشعب سعيد، وتاريخه الوطني النضالي                  

 *وعلى شاشة كبيرة تم عرض مجموعة لقوافل الشهداء ، نساء و رجال من مختلف القوميات و الأديان و المذاهب ، تركوا بصماتهم على طريق الحرية.وقدمت أغاني مسجلة للفنان فاروق كنا والفنان الكبير سامي كمال  تمجد ألأنسان والشهداء وبطولاتهم كما قدمت فرقة ينابيع المسرحية امسرحيتين قصيرتين من اخراج الفنان سلام الصكر تمجد الشهداء فمن قصيدة حسن الشموش للشاعر الكبير مظفر النواب أعد الفنان سلام الصكر لوحة مسرحية مثلتها الفنانة ثريا بطي.  ومن كتابات الرفيق ئاشتي عملا مسرحيا للشهيدة أم

ذكرى التي سطرت ملحمة بالبطولة والتضحية من أجل الحفاظ على أسرار حزبها بعد ان احرقت نفسها . ومثلتها الفنانة المبدعة نضال عبد الكريم وقد ساهم في اداء مقاطع شعرية الشاعر والكاتب ئاشتي.وكانت ألأدارة المسرحية للفنان صلاح الصكر وأختيار الموسيقى وتنفيذها لبسيم سليم  كما ألقى الفنان سلام الصكر قصيدة الشهيد للشاعر كامل العامري. وقد ساهم الرفيق ابو يارا بأداء غنائي  جميل مجد فيها الشهداء. وقدمت اغاني سياسية للفنانتين  ثريا بطي  و  اسمهان سامي وهما مرني مرني  و ميلن لاتنكطن.                          كما ساهم الرفيق النصير الشيوعي ئاشتي بقراءة لقصيدة مرثية الشهيد كامل شياع وقد لاقت استحسان الحضور للتلوين في ألألقاء وسلاسة اللغة وجمالية الصوره. كان للمقاطع الشعرية التي يلقيها عريف الحفل وقع جميل وتلونت بين اللغة العربية الفصحى و الشعر الشعبي. وأخير دعى عريف الحفل الفنان صلاح الصكر الحضور على ضرورة العمل الجدي والعمل بهمة عالية لخوض ألأنتخابات من أجل تغيير الواقع المزري الذي يعيشه الوطن .كما قدمت في الأستراحة بعض الماكولات والقهوة والشاي.