آخر الاخبار

  • هيفاء الأمين تدعو الى اشراك المرأة في مفاوضات تشكيل الحكومة ومنحها حقائب وزارية

    هيفاء الأمين تدعو الى اشراك المرأة في مفاوضات تشكيل الحكومة ومنحها حقائب وزارية

    بغداد – نورس حسن - طريق الشعب 17-10-2018

    دعت النائب عن تحالف "سائرون" الرفيقة، هيفاء الأمين، امس الثلاثاء، الى فتح المجال امام المرأة للمشاركة في المفاوضات القائمة لتشكيل الحكومة، مؤكدة على ضرورة ان تطبق الكوتا النسوية في السلطتين التنفيذية والبرلمانية، عبر توزيرها في الحكومة وتمكينها من ترؤس اللجان النيابية.

    تفعيل الدور النسوي

    وقالت الأمين، لـ"طريق الشعب"، ان "تشكيل (تجمع البرلمانيات العراقيات) امس (الاثنين) جاء بمبادرة من عضوات البرلمان لتأسيس تشكيل نسوي يكون له دور فاعل للعمل لسياسي للبرلمانيات داخل البرلمان ويكون لهن صوت، من أجل إبراز مواقفهن داخل الكتل البرلمانية، وتوحيد هذا الجهد النسوي على اعتبارنا كتلة كبيرة من النساء داخل مجلس النواب العراقي".

    تجمع مستقل

    ولفتت الرفيقة الأمين، الى انه "من المفترض، ان هذا التجمع غير مرتبط بكتلة معينة او حزب، بل هو تجمع  مستقل"، مستدركة "لكن هذا لا يعني ان البرلمانية في هذا التجمع لا تعود الى كتلتها، بشأن رأيها في القضايا السياسية وغيرها".

    وأكدت "ادعم استقلالية النائبة، بمعنى ان تكون لها الحرية في اتخاذ القرار"، منوهة الى ان "عدد النساء المشاركات في هذا التجمع اكثر من 45 برلمانية من اصل 82   برلمانية في مجلس النواب".     

    كسب برلمانيين

    وأضافت ان عددا من الزميلات في البرلمان، عقدن اجتماعات تحضيرية وبعدها تم التحرك على اكبر عدد من العضوات للانضمام الى هذا التجمع النسوي وبعدها تم عقد ورشة في بيروت، اذ ان هذه الدورة كانت مخصصة لتشكيل هذا التجمع وتم النقاش على آلية التشكيل والهيكلية للعمل القادم وفي النهاية تم الاتفاق على اصدار بيان نعلن فيه تشكيل هذا التجمع في داخل مجلس النواب"، مشيرة "في القريب العاجل سيكون هناك عمل على النظام الداخلي لهذا التجمع وهيكلية لإدارة هذا التجمع وستكون هناك استمرارية لكسب اكبر عدد ممكن ليس فقط للبرلمانيات وانما ايضا للبرلمانيين الداعمين للعمل النسوي السياسي البرلماني".

    كوتا المرأة

    وأشارت النائب عن تحالف "سائرون"، الى انه "نحن الان في مرحلة تشكيل الحكومة ونحن نضغط في اتجاه ان يكون للمرأة وجود في الوزارات بنسبة 25 في المائة، اضافة الى اننا نؤكد على ترؤس النائبات في اللجان البرلمانية الداعمة وان لا يقل عن 25 في المائة لهذا التمثيل، اضافة الى ان يكون تمثيل النائبات في جميع اللجان، اذ انه خلال الدورات السابقة لم يكن للبرلمانيات تمثيل في لجنة الامن والدفاع مثلا".

    تمكين المرأة سياسيا

    وبيّنت الأمين، "نحن تحركنا اثناء العمل لتشكيل هذا التجمع وقبل الاعلان عنه، التقينا مع مسؤولي الكتل السياسية داخل البرلمان، وكان هناك تحرك من اجل لقاء رئيس الجمهورية، الى جانب التحرك على رؤساء بعض الاحزاب ورئيس الوزراء المكلف ايضا وطرحت هذه الافكار عن تمثيل المرأة واكدنا على ان تكون المرأة موجودة في الوزارة واللجان وفي رئاسات اللجان، وان يكون لها  دور في عضوية لجان التفاهمات والتفاوض بين الكتل السياسية في القضايا العامة التي تخص البلاد وفي القضايا الداخلية التي تخص البرلمان وفي العمل التنفيذي".

    Read More
  • رائد فهمي: لا نعارض التكنوقراط السياسي والكتل أمام فرصة أخيرة

    رائد فهمي: لا نعارض التكنوقراط السياسي والكتل أمام فرصة أخيرة

     اكد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، والنائب عن تحالف "سائرون" الرفيق رائد فهمي، امس الثلاثاء، عدم معارضة ترشيح شخصيات من "التكنوقراط السياسي" لتولي وزارات في الحكومة المقبلة، فيما شدد على ضرورة تجاوز فشل المراحل السابقة والشروع في الاصلاح على ارض الواقع، وحذر من ان العملية السياسية والكتل الممثلة أمام فرصة أخيرة عليها استثمارها واستغلالها بشكل كامل.

     التكنوقراط السياسي

     وقال الرفيق فهمي، لوكالة "الفرات نيوز"، ان "التأكيد على ترشيح مستقلين بعيدا عن الأحزاب، جاء بسبب انعكاس صورة سلبية عنهم لدى الشعب ولأجل هذا وضع شرط المستقلين". وأضاف، ان "مرشح التكنوقراط الكفؤ السياسي لا بأس به وبالنهاية يبقى منصب الوزير منصباً سياسياً"، مبينا ان "التحدي السياسي الأكبر هو سياسي وليس فني ولا نعترض على التكنوقراط السياسي".

     اصلاح فعلي

     وأكد فهمي ان "المطلوب ان تشهد الحكومة المقبلة مشهداً آخر في إدارة الأمور لتجاوز فشل المراحل السابقة وان نشرع في الاصلاح عمليا لا فقط شعارات ومنها مكافحة الفساد وتقديم الخدمات وحصر السلاح بيد الدولة فقد أطلقت وعود كثيرة في السابق ولكنها لم تنفذ".

    وأشار الى ان "رئيس مجلس الوزراءالمكلف عادل عبد المهدي، حصل على تأييد قلّما حصل عليه أسلافه وهذا كله مرتبط بالبرنامج الحكومي الاصلاحي وان تحديات هذا البرنامج جسيمة وسيصطدم بمن تضررت مصالحه ومنها ملفات الفساد والاصلاح الاقتصادي" مشدداً "يجب توفير أسباب وعناصر القوة لعبد المهدي ومنها سعة مساندته والحرية في اختيار المرشحين".

    وبين ان "عبد المهدي قبل بالمنصب بعهود ووعود والمرحلة لا تتحمل التزييف، ويجب استمرار دعم الكتل السياسية ولا يكون فقط في بداية تشكيل الحكومة وانما في إجراء التغييرات".

     التنوع مقابل المحاصصة

     وتابع الرفيق فهمي "يجب ان يكون فكر الحكومة المقبلة يختلف عن السابق مع مراعاة التنوع للمكونات ولكن ليس بمفهوم المحاصصة، وفكرة التكنوقراط المستقل طرحت لإعطاء رئيس الوزراء المزيد من الحرية في الاختيار، وإذا لجأ عبد المهدي الى قضايا الترضية فهو يخسر ورقة من أوراق النجاح وستكون عبئا عليه لاحقاً في عمل الحكومة. ففشل عبد المهدي يعني فشل الجميع ونجاحه يعني نجاح الكتل السياسية، لذا هناك مصلحة متبادلة".

     رسائل ايجابية

     واردف "اعتقد ان عبد المهدي عندما يقدم كابينته فستكون لديه مؤشرات على الحصول على ثقة مجلس النواب، وهو قبل المنصب بحرية الخيار مقابل الالتزام بالمسؤولية وهو عارف بظواهر الامور وبواطنها وحجم التحديات والمشاكل وهو ليس بعيد عن الوضع السياسي وله تجارب وزارية".

    ونوه النائب عن تحالف "سائرون"، الى ان "استمرار دعم الكتل لعبد المهدي مرهون بخطواته في الاصلاحات والمعركة كبيرة وأحد شروط نجاحه هو إرادته السياسية وإصراره".

    واستطرد "على عبد المهدي ان يعطي في الأشهر الثلاثة الأولى من حكومته اشارات قوية بان هناك نهجا جديدا وانه متحسس لمشاكل الشعب وجاد في معالجتها ويقدم على خطوات تؤكد ذلك".

     فرصة اخيرة

     وشدد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، على ان "الوضع لا يتحمل تكرار الخلافات السياسية والتحدي هو تغيير نهج الدولة وتحقيق الاصلاح" منوها "لا توجد قوة سياسية أعلنت انها سترفض البرنامج الحكومي لكابينة عبد المهدي".

    واختتم كلامه بالقول، ان "الاصلاح ضرورة فرضها الواقع الذي يعيشه البلد وله متطلبات من تشكيل الحكومة والبرنامج الحكومي"، مبينا ان "العملية السياسية والكتل الممثلة لها ستكون أمام فرصة أخيرة".

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جريدة "طريق الشعب" ص1

    الاربعاء 10/ / 2018

    Read More
  • لنادية مراد التهاني بجائزة نوبل - المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي

    لنادية مراد التهاني بجائزة نوبل - المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي

    لنادية مراد التهاني بجائزة نوبل - المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي

    استقبل الشيوعيون العراقيون بابتهاج خبر منح جائزة نوبل للسلام الى الناشطة الايزيدية الشجاعة والمثابرة نادية مراد،  ويطيب لهم في هذه المناسبة ان يقدموا اليها والى الاشقاء الايزيديين وعموم العراقيين طيّب التهاني وخالص التمنيات.

    لقد جاءت هذه الجائزة العالمية الرفيعة لتجسد الاحترام العميق للجهود التي بذلتها نادية مراد واخواتها واخوتها الايزيديون الآخرون طيلة السنتين الماضيتين، لتعريف العالم بما عانوه جميعا  على يد تنظيم داعش الارهابي وجرائمه، وبما قاساه عامة العراقيين من فضائع ارتكبها هؤلاء الوحوش في حقهم.

    ويأتي منح الجائزة الى نادية مراد ليذكّر العالم من جانب آخر بان آثام تنظيم داعش لم تنته حتى اليوم. فالمئات والمئات من الايزيديات ما زلن يتعرضن للاستعباد والانتهاك على ايدي الارهابيين، ومثلهن تعاني كثيرات من العراقيات الاخريات. ولا نتحدث هنا عن الألوف من اهاليهم النازحين الذين ما زالوا يسكنون الخيام، ومئات المغيبين الذين لم يكشف عن مصيرهم بعد، وغيرهم ممن يتوجب على السلطات العراقية القيام بكل ما من شأنه إنهاء مآسيهم، وانقاذهم من المعاناة والعذاب، وتأمين استعادتهم الحياة الكريمة الحرة.

    إن تكريم نادية مراد بجائزة نوبل للسلام، هو تكريم لكل العراقيين الذين انتفضوا في وجه داعش وقوى الارهاب والظلام الاخرى، ولجميع من يواصلون العمل الحثيث لتطهير ارضنا العراقية من دنسهم، واعادة السلام والطمأنينة الى ربوعها.

     

     

    المكتب السياسي

    للحزب الشيوعي العراقي

    6/10/2018

    Read More
  • بيان رابطة المرأة العراقية: التهديد والتصفية الجسدية في العراق جريمة تنتهك حق الإنسان بالعيش والحياة

    بيان رابطة المرأة العراقية: التهديد والتصفية الجسدية في العراق جريمة تنتهك حق الإنسان بالعيش والحياة

    لازال مشهد الفوضى والانفلات الأمني بسبب غياب القانون وضعف الأجهزة الأمنية الصورة الطاغية على الأوضاع في العراق، مما يوفر للعصابات الإرهابية والجماعات المسلحة الحرية الكاملة لتنفيذ الاغتيالات والجرائم المنظمة التي سجلت مؤشرات تستوجب أخذها بنظر الاعتبار، حيث عادت خلال فترة وجيزة لتستهدف مجموعة من النشطاء في الحركة الاحتجاجية وحرية التعبير والناشطات في الدفاع عن قضايا المرأة ، تحت ذرائع ودوافع مختلفة ( اجتماعية وسياسية ودينية ) لتجعل النساء أكثر عرضة للاستهداف بالقتل والتشهير والإساءة والتشويه ، بينما تكتفي الجهات الأمنية بتصريحات خجولة تشير فيها إن المرتكبين هم أشخاص مجهولين أو مجموعات إرهابية متطرفة من دون اللجوء إلى إجراءات تحري وتقصي واسعة وجدية لمثل هذه الجرائم التي تستهدف الحق بالحياة .

    إن عودة مسلسل التصفية الجسدية الذي يطال النساء في البصرة وبغداد وفي وضح النهار دون إجراءات رادعة يشكل خطراً كبيراً على حياة الكثير من المدافعات عن حقوق الإنسان في العراق، حيث يواجهن يوميا سلوكيات عنيفة وممارسات مختلفة لكل أشكال العنف بحقهن بوسائل وطرق بشعة، وهي دليل واضح على وحشية ووقاحة من يوفرون الغطاء لها ، والذي يتطلب من الحكومة والسلطات المعنية وضع خطط أمنية محكمة إزاء هذه الجرائم للحد منها ومعاقبة منفذيها ومن يقف ورائها.

    رابطة المرأة العراقية متمثلة بعضواتها في فروع الداخل والخارج تدين بشدة كل أشكال العنف والانتهاكات ومنها القتل وجرائم التصفية الجسدية التي تستهدف النساء العراقيات ونعبر عن تضامننا مع كل الضحايا والناجيات من العنف، ونطالب السلطات الثلاث ( التشريعية والتنفيذية والقضائية) إلى الالتزام بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية الموقع عليها ، بوضع حد للعنف وللممارسات التي تنتهك حقوق الإنسان والحريات الشخصية وندعو الحكومة العراقية والجهات الأمنية والمجتمع الدولي إلى:

    1- تقصي الحقائق والكشف عن الجناة ومنفذي الجرائم ضد المرأة ومن يقف وراءهم وتقديمهم إلى العدالة ومحاكمتهم لينالوا جزائهم العادل.

    2- اتخاذ إجراءات رادعة لإيقاف جرائم التصفية والاغتيالات التي تطال النشطاء والنساء خصوصا والكشف عن نتائج التحقيقات وإعلانها للرأي العام.

    3- وضع إجراءات سريعة وعاجلة لحماية النساء والمدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان.

    4- الشفافية في أعداد التقارير الخاصة بالانتهاكات والعنف الذي تتعرض له النساء من قبل المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان.

    5- توفير الأجواء الأمنية التي تمنح للنساء حقهن بالعيش والحياة كانسان دون قيد أو تهديد.

    6- توحيد جهود منظمات المجتمع المدني لدعم الحملات التضامنية الداعية إلى إيقاف العنف الموجه ضد النساء وحملات المدافعة المطالبة بسن قوانين رادعة لمكافحة العنف ومحاكمة ومعاقبة مسببيه.

     

    رابطة المرأة العراقية

    الاول من تشرين الأول 2018

     

     

    Read More
  • البصرة بين الماضي العذب والحاضر الملوث !

    البصرة بين الماضي العذب والحاضر الملوث !

    كان هذا عنوان لندوة حوارية اقيمت على قاعة نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي في ستوكهولم ، بتاريخ 28 ايلول 2018 وبحضور جمهور من المختصين والمهتمين بالكارثة الانسانية والبيئية التي تعصف بمدينة البصرة .

    اعد وقدم مادة الندوة الاستاذ عبد الرضا المادح والمبنية على المعايشة والمتابعة لجذور نشوء وتطور الكارثة وتأثيراتها على الانسان البصري والبيئة .

    ابتدأت الندوة بالوقوف دقيقة اجلال لشهداء ( انتفاضة الماء ) مع عزف النشيد الوطني وعرض صورة جامعة لشهداء البصرة السلميين الذين ضحوا بحياتهم من أجل مطالب أهل المحافظة المنكوبة.

    ثم استهل المحاضر حديثه بمقدمة كتبها :

     

    كان ياما كان في حكايات الزمان ،

    كانت هناك بصرة البستان

    ترقص فيها قبرة ٌتحت شجر الرمان

    وتجمع تحت جنحها التمر والتين وعطر الريحان ،

    ثم تغفو على انغام ناي تومان .

    هكذا سوف نستهل ُّاقاصيصنا الليلية لأحفادنا وأجيالنا القادمة ،

    كترنيمة للنوم فيسرحون بأحلام جميلة هانئة

    ويحسدون اجدادهم على تلك النعمة التي طمروها

    بماء الملحِ والنفط ونذالة السلطان !

     

    ثم تحدث عن العمق التاريخي لبلاد مابين النهرين ( ميسوبوتاميا ) ونشوء اولى الحضارات ، السومرية والاكدية والبابلية والاشورية والكلدانية ... ألخ وأثر وفرة الماء والسلة الغذائية في نشوء تلك الحضارات واطماع الاقوام المجاورة والامبراطوريات التي توالت على غزوا بلاد مابين النهرين ، حتى الغزو الامريكي الذي جاء طمعا ًبالنفط الوفير وليس الماء الذي بدأ يختفي من وسط و جنوب وادي الرافدين !!  

    ثم تم عرض فلم وثائقي ( بور بوينت ) من تصوير واعداد المحاضر في عام 2008 ، تضمن صور قديمة جميلة لواقع مدينة البصرة مع موسيقى بصرية ، ثم ينتقل الفلم بصمت الى الواقع المأساوي للمدينة ، فيعرض أنهارها الملوثة والمطمورة وكذلك النفايات المكدسة في شوارعها ، مما خلق صدمة للحضور لفداحة المشاهد .

    كذلك تحدث عن الاثر الايجابي لظاهرة الفيضانات سابقا ودورها في تجديد التربة بترسب الطمي ، كذلك وارتباطا بظاهرة المد والجزر في البصرة ومن خلال شبكة الانهر الواسعة حيث ترتفع المياه العذبة والجوفية الى مستوى سطح التربة ، فتقوم بعملية اذابة الاملاح فيها وجرفها مع الجزر الى البحر، وتلطيف حرارة الجو صيفا .

    بدأ التدهور البيئي التدريجي منذ انشاء السدود ، لتتكامل مع جريمة تجفيف الاهوار من قبل نظام البعث، وانشاء قناة ( شط البصرة ) ، ثم تجريف بساتين النخيل على ضفاف شط العرب لتتحول الى جبهة حرب ويهجرها الفلاحون ، واهمال عملية تنظيف الانهر من الاندثار ومخلفات الحرب ، كما ساهمت وبقوة سياسة تركيا وايران في بناء السدود وتغيير مجرى الانهر وتصريف مياه البزل الى الاراضي العراقية ، كل ذلك ادى الى نقصان شديد في مياه نهري دجلة والفرات وشط العرب مما أدى الى أندفاع اللسان الملحي القادم من البحر بأتجاه شمال البصرة ، وتشبعت التربة بالاملاح وتحتاج لسنين طويلة لتتم عملية غسلها في حالة توفر المياه العذبة كما في السابق !

    والكارثة الكبرى التي تتسبب بالتلوث البكتيري والسموم ، هو التصريف المستمر الى الانهر كل مخلفات المدن والمعامل والمستشفيات من مياه ثقيلة ومواد كيمياوية من الحدود الشمالية حتى مدينة الفاو !! فأصبحت مياه الانهر في البصرة ملوثة لدرجة مخيفة ، حيث يتغير لونها بين الاسود والوردي ، وكمثال لا يتجرأ احد بالنزول الى نهر العشار واصبحت رائحته مقززة !

    وهكذا بدأ الموت والانقراض الواضح يتسلل الى البساتين فتموت النخيل واقفة ، وتطفوا الاسماك والاحياء الاخرى لتتعفن وتزيد الطين بله ! وانقطعت الطيور المهاجرة كاللقلق والببغاء والبط وغيرها ، ونرى بحزن البلابل والعصافير والفخاتي ممددة على الارض بلا حراك ! وحتى الازهار والفراشات اختفت تماما من شوارع البصرة !

     وبدأت آثار الكارثة تظهر بقوة على البشر ، من أمراض سرطانية وتسمم وغيرها مما يؤدي الى الموت المبكر ، وتؤكد الاخبار اليوم أن أكثر من مئة ألف (الرقم الرسمي) تعرضوا للتسمم ! واجراءات الحكومة لا ترتقي الى حجم الكارثة !!

    ثم قدم الحضور مداخلاتهم واستفساراتهم القيمة ، وكانت مداخلة الدكتور علاء المقدادي متميزة بحكم اهتمامه بمجال التلوث البيئي ، فأشار الى أن هناك جهات دولية ومتخصصين عراقيين قدموا دراسات وحلول من سنين واشاروا لخطورة الحالة ، ولكن تم تجاهلها من قبل حكومة الفساد والمحاصصة القومية والطائفية المشغولة بالصراع على النهب والمناصب !!

    ثم انتقل المحاضر الى فقرة الحلول وأوجز بعضا منها :

    1 – الضغط بقوة بالاستعانة بجهات دولية والتهديد بقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية ، لزيادة الاطلاقات المائية واعادة الانهر الى سابق عهدها.

    2 – تخصيص ميزانية اضافية لتوفير مياه الشرب يوميا بالقناني والحوضيات الجديدة وتخضع للفحص المتواصل.

    3 – قبل عام في 2017 قدمت مقترح بمقال منشور لاستباق الازمة ، بمد انبوب مياه كبير من شمال العراق الى محطات التنقية في البصرة مباشرة.

    4 – التعاقد مع شركات عالمية رصينه وبعيدا عن الفساد لوضع الحلول وتنفيذها.

    5 – هناك فكرة متداولة ببناء حاجز ( سد ) عند منطقة أبو فلوس ، ولكي لانعدم شط العرب كوسيلة نقل ، اقترح أن يكون سدّين بينهما مسافة كافية للسماح بمرور البواخر يفتحان ويغلقان على التوالي ، وكذلك السماح بتصريف المياه الى البحر عند الحاجة.  

    و يتطلب ايضا تجديد شبكة أنابيب مياه الشرب والمياه الثقيلة ، وتجديد محطات التنقية وتدريب الكادر الفني وتوفير المختبرات الحديثة وكري وتنظيف الانهر وغيرها فالكارثة كبيرة والحلول معقدة ومكلفة وطويلة الامد.

    دامت الندوة ساعتان وفي الختام شكر المحاضر السادة الحضور ، كما قدمت له باقة ورد.

     

    2018.09.29  

    Read More
  • الأنصار في مهرجان اللومانتيه 2018، تقرير مصور / محمد الكحط –باريس-

    الأنصار في مهرجان اللومانتيه 2018، تقرير مصور / محمد الكحط –باريس-

    تصوير مجموعة من الأنصار منهم: ثلاثة من عشاق الكاميرا، لقاء غير مرتقب بعد قرابة أربعين عاما وتحت خيمة طريق الشعب، في مهرجان أللومانتيه في ضواحي باريس، من اليمين أبو فيدل (علي البعاج)، صالح پيتاني، أبو سامر (سمير خلف).

    هكذا هم الأنصار الشيوعيين عطاء دائم، فتجدهم في كل محفل وفعالية نضالية، سياسية، ثقافية، تضامنية، اجتماعية في المقدمة، وبلهفة يلتقون ويعيدون الأمال والذكريات الحلوة منها والمرّة، ففي مهرجان اللومانيه الأخير كان عددهم كبيراً ونشاطهم واسعا وملموسا في كافة المجالات، ولأكن متحيزا أولها ثلاثة من الاعلاميين حضروا لتغطية المهرجان، هم الرفيق أبو نهران (داود أمين)، وأبو هادي (مزهر مدلول) وأنا أبو صمود (محمد الكحط) ولو أضفنا الرفيقة شهلة (جمانه القروي) نكون أربعة أنصار. ولا يمكن أن ننسى الدور المهم للرفيق سلام طبلة (سمير) كونه نقل بشكل مباشر معظم الفقرات السياسية والثقافية، وتوثيقه للعديد من الفقرات. أما أخته الرفيقة العزيزة دجلة، فهي كل أيام المهرجان وكالعادة طيلة سنوات بزيها الهاشمي المحبب وبأبتسامتها العريضة، تستقبل الجميع وترحب بهم، وتدير صالة الشاي المهيل اللذيذ من يديها الطيبتين، وكان للنصيرة بشرى عبد علوان نشاطاتها المتميزة وحضورها الدائم في المهرجان لعدة سنوات متتالية.

    العاملين في مختلف الواجبات من إعداد الزلاطة والكباب والفلافل وغيرها، فها هو الرفيق أبو رضيه/ أبو شلير (فيصل الفؤادي) يقطع بحرقة الطماطة والخس، مع رفيقه القادم من السويد أبو ثبات أخ النصير ملازم يوسف أبو الفوز، أما النصير أبو صارم فهو الذي لم يكل ولا يمل كان لولب الخيمة الخلفية، يعد مع رفاقه كل احتياجات الخيمة، والعديد من الرفاق من المساهمين في الفعاليات المختلفة، فها هو النصير أبو هادي مزهر بن مدلول (المعيدي) كما يحلو للبعض بنعته نزل الى باحة الرقص أول ما سمع أغنية (للناصرية للناصرية....)، فهو أبدا غير متحيز لولايته، أيام حلوة وباقة ورد حلوة، ولمة زاهية من الأنصار.

    شبيية ونساء وشيوخ في المهرجان:

    لرابطة المرأة العراقية تواجد مؤثر سواء بالعمل أو بأعداد الفعالية التضامنية التي قادتها في شوارع المهرجان.

    كان للشيبية الفرنسية حضور طاغٍ تفوق نسبتهم الـ 90% وهذا ما يضيف للمهرجان الحيوية والمتعة والأمل بالمستقبل، ولم تكن خيمتنا بعيدة عن ذلك، فللشبيبة العراقية وتواجدها أثر كبير في نجاح عمل الخيمة ونشاطاتها.

    الشيخ ذياب وقصة الأربع يوبيليات: العزيز ذياب القادم من استراليا والتي يحضر ممثلا عنها  للخيمة لأول مرة، كان له وضع خاص، منها أنه أرتدى الزي العربي طيلة أيام المهرجان وقدم لنا محاضرة جميلة عن كتابه (مقهى ننه) في النجف وتاريخها، وهذه اليوبيليات أولها أحتفاله بخمسين عاما لحصوله على شرف عضوية الحزب، ولقاءه بعد خمسين عاما مع رفيق دربه رزاق الحكيم (أبو فرح)، وعودته لحبه الأول بعد خمسين عاما، وحضوره الذكرى الخمسين على مساهمة الخيمة في مهرجان اللومانتيه، من جهة أخرى كان حلم أبنه الشاب محمد منذ الطفولة زيارة فرنسا التي قال له يوما معلم بالأبتدائية أنك المفروض تعيش في فرنسا وليس في النجف.  كانت أيام ولا أروع منها تكللت بلقاءات رفاقية حميمية أعادتنا الى أيام الأمل والجمال والبهاء.

    (علي البعاج)، صالح پيتاني، أبو سامر (سمير خلف).

    اليمين يبدو في الصورة النصير أبو نهران وأخيه النصير ملازم رياض، ومن اليسار النصيرة بشرى عبد علوان

    ذياب مهدي آل غلام القادم من استرليا التي يحضر ممثلا عنها لأول مرة بالزي العربي مع أم فرح وأبو هيلين

    وشابات ورابطيات ونصيرات في خيمة طريق الشعب يقومن بمختلف المهام، منهمن النصيرة بشرى والرابطية أم فرح

    الوصول الى الخيمة واستقبال الرفاق بالأحضان،  من اليمين يبدو في الصورة النصير أبو صمود، ومن اليسار النصير أبو نهران

    من اليمين يبدو في الصورة النصير أبو حيدر حيث أحتفلنا معه بعيد ميلاده الثلاثين، ومن اليسار النصير مازن

    النصير ناظم ختاري أمام مقلاة الفلافل، مع ماجد فيادي الرائع

    النصير ملازم رياض مع النصيرة شهله

    النصيرة أم علي مع الهام، رابطيات وضيفات الخيمة

    النصير أبو صارم من اليسار، مع كريم، والنصير أبو رضيه، والرفيق أبو ثبات أخ النصير أبو الفوز، في اعداد الزلاطة

    الرفيق الأستاذ ذياب مهدي آل غلام القادم من استراليا مع أبنه محمد والفنان روبار، وقصة اليوبيلات الذهبية الأربعة

    ميدالية المهرجان التي منحت للعديد من المتطوعين والنشطاء

     

    Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6

مقالات

الثقافة والفنون

كتابات انصاریة

صور انصارية